tyson91_Samuel CorumGetty Images_jeromepowell Samuel Corum/Getty Images

الولايات الأمريكية بحاجة إلى تمويل فدرالي لمكافحة الوباء

بيركلي ـ لقد نجح وباء فيروس كوفيد 19 في جعل الفدرالية على قمة جدول الأعمال السياسي في الولايات المتحدة. في مواجهة الافتقار الصارخ إلى القيادة من جانب إدارة ترامب، تولت حكومات الولايات في الخطوط الأمامية مسؤولية الاستجابة. ولكن مع سرعة اقتراب المواعيد النهائية للميزانية للسنة المالية الجديدة، تواجه العديد من الولايات عجزًا غير متوقع نتيجة للأزمة. في خطاب أخير موجه إلى قادة الكونجرس، دعت الجمعية الوطنية لحكام الولايات إلى توفير مساعدات بقيمة 500 مليار دولار إضافية أو أكثر من التمويل الفيدرالي المرن، بالإضافة إلى 150 مليار دولار قد تم منحها لاستخدامات محدودة في إطار قانون المساعدة والإغاثة والأمن الاقتصادي في مكافحة فيروس كورونا (CARES) والذي تم اعتماده مؤخرًا بقيمة 2 ترليون دولار.

عند دراسته هذا الطلب، على الكونجرس والبيت الأبيض تحديد ما إذا كان هناك أساس منطقي فعال للاقتصاد الكلي لتوفير حزمة إضافية كبيرة من التمويل المرن من قبل الدولة وما إذا كانت الحكومة الفيدرالية قادرة على تحمله. الإجابة على كلا السؤالين هي نعم.

من ناحية أخرى، أشار زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي الجمهوري ميتش ماكونيل إلى أن التمويل الفيدرالي الإضافي سيساعد على إنقاذ الولايات "الزرقاء" (التي يسيطر عليها الديمقراطيون)، وجادل أنه يتعين على الولايات التي تمر بأزمة مالية النظر بدلاً من ذلك في إعلان الإفلاس. تلميح ماكونيل بأن عجز موازنة الدولة هو نتيجة للإسراف مُضلل ومُثير للانقسامات السياسية. تُواجه كل من الولايات الحمراء والزرقاء عجزًا هائلاً في الميزانية، وذلك نتيجة لتراجع العائدات وليس الإنفاق المُفرط.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/aaIMTTDar