chellaney144_Ceng Shou YiNurPhoto via Getty Images_taiwan flag Ceng Shou YiNurPhoto via Getty Images

إنقاذ تايوان

نيودلهي ــ يبدو أن السياسة التوسعية القسرية التي تنتهجها الصين ربما بدأت الآن تتخذ أشد منعطفاتها خطورة. في الآونة الأخيرة، دخلت أعداد غير مسبوقة من الطائرات العسكرية الصينية إلى "منطقة تمييز الهوية لأغراض الدفاع الجوي" التابعة لتايوان، حيث تؤكد سلطات الجزيرة على الحق في مطالبة الطائرات بتعريف نفسها. يبعث استعراض الصين لعضلاتها على هذا النحو برسالة واضحة مفادها أنها "جادة بشأن دمج الجزيرة" ــ و"إعادة توحيد" الصين ــ ربما بالقوة.

على الرغم من عزوف المجتمع الدولي عن تحدي الادعاء الصيني بأن تايوان "كانت دائما" جزءا من الصين، فإن هذا الادعاء مشكوك في صحته، في أفضل تقدير، ويستند إلى تاريخ مُـحَــرَّف. خلال أغلب تاريخها، كانت تايوان مأهولة بشعوب غير صينية ــ قبائل ملايو بولينيزية ــ وليس لها علاقة بالصين. كما تحتل تايوان جغرافيا موقعا أقرب إلى جزر الفلبين من البر الرئيسي الصيني.

ولم تتبدل الحال إلا بحلول القرن السابع عشر عندما بدأت أعداد كبيرة من الصينيين تهاجر إلى تايوان، بتشجيع من حكام الجزيرة الاستعماريين الهولنديين، الذين كانوا في احتياج إلى عمال. على مدار الأعوام المائة التالية، تنامى عدد السكان من أصل صيني ليتجاوز عدد سكان تايوان الأصليين، الذين أُبـعِـدوا على نحو متزايد وبشكل عنيف غالبا. خلال هذه الفترة، أصبحت تايوان تحت سيطرة أسرة تشينج. لكن تايوان لم تُـعـلَـن إقليما تابعا للصين إلا في عام 1887.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/eoySPnWar