Commuters wait in a traffic jam during afternoon rush hour in Jakarta BAY ISMOYO/AFP/Getty Images

أي سياسات المرور تعمل بشكل أفضل للمدن الكبرى؟

كمبريدج ــ ينطوي التوسع الحضري على العديد من المزايا. فمن خلال الجمع بين الناس بدنيا، تُلهِم المدن الإبداع وتغذي الفرصة. وهو يجعل العمال أقرب إلى الوظائف ويسهل نشر الفنون والثقافة. لكن الفوائد التي تتيحها الحياة الحضرية تأتي مصحوبة بتكاليف غالبا.

ولعل لا شيء يُشعِرنا بالإرهاق ــ والحِنق الصريح ــ أكثر من الازدحام المروري. فاكتظاظ الطرق وتلاصق السيارات يعني إهدار الوقت وتقصير أيام العمل. وتظل المركبات المتباطئة تطلق كميات هائلة من أبخرة العوادم، فتلحق الضرر بالبيئة وصحة البشر.

وقد حاولت حكومات عِدة وضع سياسات تهدف إلى الحد من الازدحام المروري من خلال جعل الجلوس وراء عجلة القيادة أكثر تكلفة. فمنذ عام 2003، فرضت لندن بنجاح رسوم الازدحام، في حين تريد سنغافورة استخدم تكنولوجيا تحديد المواقع العالمية لضبط استراتيجية تسعير الازدحام التي أقرتها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/yL4OzXx/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.