Skip to main content

akjha1_ DEA  M. BORCHIDe AgostiniGetty Images_singapore skyline DEA/M. BORCHI/De Agostini/Getty Images

مدن للناس

سنغافورة- تصف مسرحية دانتي الإلهية أحد مستويات جهنم (مدينة ديس) على أنها "مدينة إبليس البائسة......المليئة بالآلام والعذاب العظيم." وكان بإمكانه أن يصف العديد من عواصم العالم الحديثة.

إن العالم، خاصة أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا، يعيش موجة تحضر هائلة. وتفتقر هذه الموجة لتخطيط حضري، فضلا عن أنه غالبا ما تخفق البلديات التي تضع برامجا معينة في تطبيق هذه الأخيرة بنجاعة، أو في الاستجابة لاحتياجات الأغلبية. ويؤدي هذا إلى اكتظاظ المدن، واتساخها، واضطرابها مما يؤثر سلبا على صحة السكان وسعادتهم.

ووضع  التخطيط الحضري لمدننا في أولوياته حاجيات السيارات على حساب حاجيات الأشخاص، مشددا على فسح المجال للسيارات الخاصة (بينما يعاقب الراجلين وسائقي الدراجات الهوائية على ارتكاب مخالفة  أثناء عبورهم للشارع)- وهي سياسة تسبب شللا أقرب من أن يكون دائما لحركة السير والكثير من التلوث. إذ تُكلف أوقات ذروة ازدحام حركة السير السائق العادي في لوس أنجلس 102 ساعة سنويا. وفي جاكارتا، ينطلق السائق العادي ويتوقف أكثر من 33000 مرة سنويا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/EwP1SG6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions