eichengreen162_PEDRO PARDOAFP via Getty Images_covid emerging economies PEDRO PARDOAFP via Getty Images

غارقون في الجائحة

بيركلي ــ يضيف انتشار المتحور أوميكرون (Omicron) كالنار في الهشيم عنصرا جديدا من عدم اليقين إلى الاقتصاد العالمي. ولكن عندما يتعلق الأمر بالأسواق الناشئة، تُـجمِـع وجهات النظر على أن آفاق هذه البلدان لا تزال مشرقة. تتوقع مؤسسة جي بي مورجان للبحوث العالمية أن ينمو مجموع الناتج المحلي الإجمالي في الأسواق الناشئة بنسبة 4.6% هذا العام، وهذا أسرع من اتجاهها خلال الفترة من 2015 إلى 2019. وكانت مؤسسة ستاندرد آند بورز للتصنيفات العالمية أشد تفاؤلا، فتوقعت أن تتوسع الاقتصادات الناشئة بنسبة 4.8%.

اللافت للنظر أن أرقام النمو هذه مطابقة تقريبا للتوقعات لعام 2022، الصادرة عن صندوق النقد الدولي في أكتوبر/تشرين الأول 2019 ــ أي قبل اندلاع الجائحة. لقد أصبح المجاز الشائع الآن "جائحة كوفيد تغير كل شيء" ــ أو ربما كل شيء باستثناء آفاق الأسواق الناشئة.

في الواقع، لا يخلو الأمر من أسباب عديدة تدعو إلى القلق من أن يكون هذا الإجماع ورديا أكثر مما ينبغي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/kWVLKHAar