Senior couple running Paul Bradbury/Getty Images

عدم المساواة بين الحياة و الموت

ريكيافيك - مثلما يعيش البعض منا لفترة أطول من غيرهم فإن متوسط العمر المتوقع يختلف من بلد لآخر حيث تحتل سوازيلاند المرتبة الأخيرة طبقا لهذا المقياس حيث أنها الدولة الوحيدة في العالم التي لا يمكن فيها توقع وصول حديثي الولادة إلى سن 50 عاماً بينما تحتل هونغ كونغ أفضل مرتبة طبقا لهذا المقياس حيث يتوقع أن يعيش حديثو الولادة إلى سن 84 عاماً.

لقد تم تقسيم بلدان العالم في عام 1960 إلى مجموعتين إستنادا إلى معدل الوفيات و كان متوسط العمر المتوقع للبلدان في المجموعة الأولى من 28 سنة في جمهورية مالي إلى أقل من 50 عاماً في جمهورية السلفادور بينما كانت تتمتع بلدان المجموعة الثانية و التي كان عدد سكانها أقل بكثير بمعدل أعلى لمتوسط العمر المتوقع والذي وصل لغاية 73 عاماً في النرويج وأيسلندا وهولندا والسويد.

لقد تجاوزت هونغ كونغ منذ ذلك الحين مجموعة دول أوروبا الشمالية كما حققت اليابان  (84 عاماً) وإيطاليا (83 عاماً) وإسبانيا (83 عاماً) وسويسرا (83 عاماً) النتيجة نفسها واليوم يتوقع لشعب هونغ كونغ أن يعيش أطفالهم 17 عاماً أطول مما كان عليه الحال في عام 1960 و يتوقع أن يعيش المواليد اليابانيون 16 عاماً أطول ويتوقع أن يعيش الإيسلنديون حديثو الولادة عشر سنوات أطول.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/KdeBiHg/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.