Pakistani Army soldiers guard nuclear-capable missiles RIZWAN TABASSUM/AFP/Getty Images

معضلة الباكستان

نيويورك- لقد قيل أن هارولد براون وهو وزير الدفاع الأمريكي آبان فترة حكم الرئيس جيمي كارتر قد وصف سباق التسلح بين الولايات المتحده والإتحاد السوفياتي بهذه العبارات : "عندما نبني هم يبنون وعندما نتوقف عن البناء ، هم يبنون ".

إن وضع العلاقات الحالية مع الباكستان حسب المنظور الأمريكي يشبه ذلك القول إلى حد كبير فعندما ندعم الباكستان ، هم يقومون بإشياء لا نحبها وعندما نعاقب الباكستان ، هم يقومون بإشياء لا نحبها.

إن الماضي حسب المنظور الباكستاني يتألف في معظمه من قصص الخيانات المتعدده حيث تقوم الولايات المتحده بالإقتراب من الباكستان لفتره ما ومن ثم تقطع المساعدات عنها عندما يحين الوقت المناسب حسب ما يراه القاده الأمريكان فعلى سبيل المثال قامت الولايات المتحده الأمريكيه بتسليح المجاهدين الذين قاتلوا السوفيات في أفغانستان المجاوره في الثمانينات ولكنها تخلت عن المنطقه بعد وقت قصير من الخروج العسكري السوفياتي سنة 1989 ولكن هذا الطرح الباكستاني يتعمد إغفال نقطة أن تطوير الباكستان للإسلحه النوويه والذي شكل إنتهاكا للقانون الأمريكي هو الذي إستلزم سحب المساعدات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/FXenkbU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.