zizek6_DANIEL LEALAFP via Getty Images_ukrainefarm Daniel Leal/AFP via Getty Images

قصة استعمارين في أوكرانيا

ليوبليانا - كما يعلم الجميع، لعب فولوديمير زيلينسكي دور الرئيس الأوكراني في المسلسل التلفزيوني بعنوان "خادم الشعب" قبل أن يصبح رئيسًا لأوكرانيا في الحياة الواقعية، وقد دفعت هذه المفارقة العديد من الناس إلى عدم التعامل معه بجدية (كما لو كان الرئيس الذي خدم سابقًا في المخابرات الروسية أفضل). ومع ذلك، فإن القصة التي يرويها هذا المسلسل غير معروفة نسبيًا.

فقد لعب زيلينسكي دور فاسيلي بتروفيتش جولوبورودكو، وهو مدرس في مدرسة ثانوية قام طلابه بتسجيل خطابه ضد الفساد، ثم قاموا بنشر مقطع الفيديو عبر الإنترنت (حيث انتشر على نطاق واسع)، ثم عملوا على ترشيحه في الانتخابات الرئاسية المُقبلة في البلاد. بعد أن استغل عن غير قصد إحباط الأوكرانيين واسع الانتشار بشأن الفساد، يفوز غولوبورودكو في الانتخابات، ويواجه منحنى تعليمي حاد في منصبه، وفي نهاية المطاف يبدأ بمواجهة حكومة الأقلية في البلاد من موقعه الجديد في السلطة.

تم تصوير أوكرانيا بشكل صحيح في هذا العرض. من بين جميع دول ما بعد الشيوعية في أوروبا الشرقية، كانت أوكرانيا الأكثر تضررًا من "العلاج بالصدمة" الاقتصادية (إصلاحات السوق الشاملة والخصخصة) في التسعينيات. على مدى ثلاثة عقود منذ الاستقلال، ظلت المداخيل الأوكرانية أقل مما كانت عليه في عام 1990. كان الفساد مُتفشيًا، وتحولت المحاكم إلى مهزلة.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/TYxp26Oar