45

الفرصة الأخيرة لأوكرانيا وأوروبا

لندن ــ إن الاتحاد الأوروبي يقف عند مفترق طرق. وسوف تتحدد الهيئة التي سوف يتخذها خلال خمس سنوات من الآن في غضون الأشهر الثلاثة إلى الخمسة المقبلة.

لقد نجح الاتحاد الأوروبي سنة تلو الأخرى في الخروج بتخبط من المصاعب التي واجهته. ولكن الآن يتعين عليه الآن أن يتعامل مع مصدرين لأزمة تهدد وجوده: اليونان وأوكرانيا. وقد تثبت هذه الأزمة أنها مستعصية حقا.

الواقع أن أزمة اليونان المزمنة تعاملت معها كافة الأطراف بشكل رديء للغاية منذ البداية. والآن أصبحت العواطف متأججة إلى الحد الذي يجعل التخبط هو البديل البنّاء الوحيد.

ولكن مشكلة أوكرانيا مختلفة. فهي حالة حيث الأبيض أبيض والأسود أسود. فروسيا فلاديمير بوتن هي المعتدي، وأوكرانيا بدفاعها عن نفسها تدافع أيضاً عن القيم والمبادئ التي بني عليها الاتحاد الأوروبي.