13

أي تفويض لتيريزا ماي؟

لندن – رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي معروفة بثباتها على المبادئ. فهي سياسية حذرة ومنضبطة - و ابنة قس - فماي لا تتلاعب بالحقيقة، كما أنها لا تخاطر بأشياء لا لزوم لها ولا تبتعد عن منطقتها الآمنة التي تتكون من مجموعة صغيرة من المستشارين. لذا، عندما أصرت، مرارا وتكرارا، على أنها لن تجرى انتخابات قبل الموعد المقرر في عام 2020، كان يُعتقد أن نيتها صادقة بلا تحفظ. 

لكن في الأسبوع الماضي، دعت ماي لإجراء انتخابات عامة مبكرة في يونيو/ حزيران. في الحقيقة، كانت مفاجأة.

إن تغيير موقف ماي الملحوظ بدا بالتأكيد غير طبيعي. لكنه كان بالكاد قنبلة سياسية صنعها الكثيرون. والواقع أنها كانت، بطرق مختلفة، خطوة منطقية. وبعد كل ذلك، فقد أوضحت استطلاعات الرأي أن حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي سيفوق حزب العمل المعارض ب20 نقطة مئوية. 

وليس مفاجئا أن يختار القادة البريطانيون عادة إجراء انتخابات مبكرة عندما يكون حزبهم أكثر احتمالا للفوز بها. ومن المتوقع أن تفوز ماي التي ستشارك حكومتها في مفاوضات صعبة مع الاتحاد الأوربي حول رحيل بريطانيا. حتى لو كان المرشحون خاطئون والانتخابات سهلة بالنسبة للمحافظين، فمن المرجح أن يكونوا على رأس القائمة.