Thomas Lohnes/Getty Images

حالة اليورو الغامضة

ميونيخ - في مايو 1998 ، تم تطبيق معدلات تحويل للعملات غير قابلة للنقض التي سيتم دمجها في اليورو. بمعنى أن  هذا جعل العملة الموحدة تبلغ من العمر أكثر من 20 سنة اليوم. كان العقد الأول من حياتها بمثابة حقبة ازدهار، لا سيما في جنوب أوروبا؛ لكن العقد الثاني جلب المخلفات المحتومة. الآن، ونحن ندخل العقد الثالث، يبدو المزاج السائد هو واحد من التطرف السياسي المتزايد.

كان العقد الأول بمثابة فترة سارة من الائتمان الرخيص، والتي أصدرتها أسواق رأس المال بسخاء لبلدان جنوب أوروبا تحت حماية اليورو. لفترة من الوقت، كانت هذه البلدان تملك في النهاية أموالاً كافية لرفع رواتب ومعاشات القطاع العام، فضلاً عن تحفيز الاستهلاك والاستثمار الخاصين.

لكن الفيضان في الائتمان في هذه البلدان خلق فقاعات تضخمية، والتي انفجرت عندما انتشرت الأزمة المالية في الولايات المتحدة عام 2008 إلى أوروبا. وبينما رفضت أسواق رأس المال تقديم المزيد من الائتمان، سرعان ما تعثرت اقتصادات أوروبا الجنوبية التي كانت تتميز بنوع من التنافسية في السابق ولكنها أصبحت الآن باهظة التكاليف.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/8Oy85TZ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.