Skip to main content
Istanbul MacPepper/Flickr

الاتحاد الأوروبي والفرصة التركية

مدريد ــ كانت الانتخابات العامة التركية في يونيو/حزيران بمثابة رسالة قوية: فالديمقراطية في تركيا لا تزال سالمة. فبرغم بعض الشكاوى حول الشفافية أثناء الحملة الانتخابية، كانت الغّلَبة للديمقراطية، حيث أقبل 86% من الناخبين المؤهلين على صناديق الاقتراع ــ وهو معدل نادراً ما نشهده في أوروبا. وينبغي لبقية العالم ــ وخاصة الاتحاد الأوروبي ــ أن ينتبه إلى هذه الحقيقة.

فباستخدام أصواتهم، حرم المواطنين الأتراك حزب العدالة التنمية الحاكم من الأغلبية المطلقة التي يحتاج إليها لتعديل الدستور. وعلاوة على ذلك، من خلال إعطاء حزب الشعب الديمقراطي ــ الذي يجمع بين الأقلية التركية المهمشة لفترة طويلة في البلاد وغيرها من المجموعات ــ أكثر من 10% من الأصوات، تمكن الحزب من دخول البرلمان للمرة الأولى، مع التمثيل لمختلف أنحاء البلاد، وليس المناطق ذات الأغلبية التركية فقط. وما عزز من انتصار التعددية فوز الأقليتين العلوية والمسيحية بتمثيل برلماني أكبر، وسوف يُمَثَّل الأزيديون والغجر لأول مرة في البرلمان.

ومن المرجح أن تخلف هذه التشكيلة البرلمانية تأثيراً كبيراً على السياسة الخارجية التركية، والتي واجهت تحديات خطيرة في السنوات القليلة الأخيرة. فمع اشتداد الصراعات الإقليمية، أصبح هدف السياسة الخارجية المركزي للبلاد والمتمثل في ضمان "انعدام المشاكل تماما" مع الجيران بعيد المنال. والواقع أن السياسات التي انتهجتها تركيا، وخاصة في التعامل مع سوريا ومصر، لم تكن مرضية للبلدان ذات الأغلبية السُنّية في المنطقة ولا للغرب.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/vsPkQKm/ar;

Handpicked to read next

  1. haass103_GettyImages_redeastasiamapdotslines Getty Images

    Asia’s Scary Movie

    Richard N. Haass

    A snapshot of Asia would show a region at peace, with stable societies, growing economies, and robust alliances. But, if we view history as a moving picture, we may well come to look back on this moment as the time in which the most economically successful part of the world began to come apart.

  2. roubini130_GettyImages_iphonehandstealingpiggybank Getty Images

    The Great Crypto Heist

    Nouriel Roubini

    Cryptocurrencies have given rise to an entire new criminal industry, comprising unregulated offshore exchanges, paid propagandists, and an army of scammers looking to fleece retail investors. Yet, despite the overwhelming evidence of rampant fraud and abuse, financial regulators and law-enforcement agencies remain asleep at the wheel.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.