Insulin syringes.

محور السل والسكري القاتل

باريس ــ في العام الماضي، تجاوز السل فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز باعتباره المرض المعدي الأكثر فتكاً في العالم. ويشير تقرير حديث صادر عن منظمة الصحة العالمية إلى أن مرض السل يحصد أرواح نحو 1.5 مليون شخص كل عام. والمذهل أن واحداً من كل ثلاثة أشخاص على مستوى العالمي يعيش وهو يحمل عدوى السل الكامنة التي قد تتطور في نهاية المطاف إلى الشكل النشط ــ والذي قد يكون قاتلا ــ من المرض.

لقد تحقق تقدم كبير في مكافحة مرض السل في العقود الأخيرة؛ ومنذ عام 2000، أنقِذ نحو 43 مليون إنسان من الموت بفضل هذا التقدم. ولكن زعماء العالم لم ينظموا بعد استجابة تتناسب مع حجم المشكلة. ولابد لهذا أن يتغير ــ وخاصة ونحن نتعلم المزيد عن التفاعل بين السل ومرض آخر قاتل: السكري.

إن مرض السكري من النوع الثاني لا يجعل الجسم عاجزاً عن معالجة الأنسولين أو الاستجابة له فحسب؛ بل إنه يضعف جهازه المناعي أيضا، وهو ما يزيد من خطر تعرض ضحاياه للإصابة بالسل النشط. فالأشخاص المصابين بمرض السكري أكثر عُرضة ثلاث مرات للوقوع فريسة لمرض السل. ومن الممكن أيضاً أن يتسبب السكري في جعل المرضى أقل استجابة للعلاجات المعتادة للسل، كما يزيد من احتمالات الانتكاس بعد علاج المرض.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/1JRkCfM/ar;