crazy trump fan The Washington post

أغلبية "البائسين"؟

فيينا - كان باراك أوباما على حق حين قال إن الديمقراطية نفسها كانت على المِحك في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة التي انتهت مؤخرا. لكن الآن ، بعد الانتصار المذهل لدونالد ترامب على هيلاري كلينتون، هل نحن متأكدون أن غالبية الأمريكيين يُعادون الديمقراطية؟ كيف ينبغي أن يتعامل ناخبوا كلينتون مع أنصار ترامب والإدارة الجديدة؟

على الأرجح لو فازت كلينتون، كان ترامب سينفي شرعية الرئيسة الجديدة. لا ينبغي لأنصار كلينتون أن يشاركوا في هذه اللعبة. قد يشير هؤلاء أن ترامب خسر التصويت الشعبي، وبالتالي لا يستطيع أن يزعم أنه حصل على تفويض ديمقراطي ساحق، لكن النتيجة تبقى على ما هي عليه. على كل حال، لا ينبغي عليهم الرد على الهوية السياسية الشعبوية لترامب في المقام الأول بهوية سياسية مختلفة.

بدلا من ذلك، يجب على أنصار كلينتون التركيز على طرق جديدة لمناشدة مصالح أنصار ترامب، مع الدفاع بحزم عن حقوق الأقليات التي تشعر بالتهديد من قبل برنامج ترامب. كما يجب أن يفعلوا كل ما بوسعهم للدفاع عن المؤسسات الليبرالية الديمقراطية، إذا حاول ترامب إضعاف الضوابط والتوازنات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/iT9IZP9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.