Donald Trump press conference Anadolu Agency

ترامب رئيس الحرب

نيويورك - لم تكن الأمور تسير كما يرجو دونالد ترامب خلال الأسابيع ال 11 الأولى من رئاسته. فقد منعت المحاكم الفيدرالية محاولاته لحظر المواطنين من ست دول ذات أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة. كما فشل في إلغاء التشريع السابق للرئيس باراك أوباما للرعاية الصحية (أوباماكير)، نظرا لاعتقاد ما يسمى بالمعتدلين في الحزب الجمهوري أن مشروعه كان قاسيا جدا، واعتقاد المتطرفين أنه ليس قاسيا بما فيه الكفاية.

وعلاوة على ذلك، كان مستشار الأمن القومي لترامب، الجنرال مايكل فلين، قد تنحى بسبب العلاقات المشبوة مع الروس، و استمر اقتتال أفراد دائرته في البيت الأبيض مثل القطط والكلاب. وقد كتبت صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست أن ترامب كذاب. وتراجعت نسبة تأييده إلى 35٪، وهو أدنى مستوى سجله رئيس جديد.       

وعلى ما يبدو وفي آخر لحظة، أمر ترامب بهجوم 59 صاروخ توماهوك على قاعدة جوية سورية. بعد سنوات من التفجيرات البشعة والتعذيب من قبل قوات الرئيس السوري بشار الأسد، بعد رفضه رفضا قاطعا بالسماح للسوريين بالفرار من المجزرة بالقدوم إلى الولايات المتحدة كلاجئين، وبعد أن أوضح الأسبوع الماضي فقط أن الولايات المتحدة لن تفعل شيئا لإسقاط الأسد، رأى ترامب صور الأطفال يتألمون مع خروج رغوة من فمهم بعد هجوم غاز كيميائي آخر، فغير رأيه.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/f6pjca6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.