Trump's tweet about Roseanne Barr Twiter

تغريدات العار

نيويورك ــ تمثل الشخصية التي تقدمها الممثلة الكوميدية الأميركية روزيان بار، وهي شخصية خيالية تليفزيونية تحمل نفس الاسم، واحدة من مؤيدي ترمب من الطبقة العاملة. وقد يجد من يتذكرون مسلسل "أول إن ذا فاميلي" تشابها بينها وبين شخصية أرتشي بانكر، رب العائلة الفظ المنتمي إلى الطبقة العاملة الكادحة، والذي يعيش في حي كوينز بمدينة نيويورك.

دون مقدمات، ألغت شبكة آيه بي سي التلفزيونية مسلسل روزيان بار أواخر الشهر الماضي، لا لشيء قالته "شخصيتها" في المسلسل، وإنما بسبب تغريدة وصفت فيها فاليري جاريت، وهي مستشارة أمريكية سابقة لباراك أوباما من أصل أفريقي، بأنها سليلة الإخوان المسلمين و"كوكب القردة".

كانت بعض ردود الفعل متوقعة، وإن لم تخل من غرابة مفاجئة. فلقد غرد الرئيس دونالد ترمب معلقا على الموضوع بأن آيه بي سي لم يسبق لها أن اعتذرت عن "التصريحات والتعليقات الفظيعة التي عُرضت وقيلت" عنه على الشبكة، وأنه كان حريا بها فصل ممثلة كوميدية أخرى، وهي سامنثا بي، لاستخدامها لغة مسيئة بحق ابنته إيفانكا.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/rD9fqJyar