Pennsylvania middle class for Trump Mark Makela/Stringer

دونالد ترامب وحِس القوة

نيوهافين ــ أقام رئيس الولايات المتحدة المنتخب دونالد ترامب حملته الانتخابية جزئيا على اقتراح يقضي بخفض الضرائب بشكل كبير لصالح مجموعة من ذوي الدخول المرتفعة الذين حصل أفرادها أيضا على تعليم نخبوي غالبا. ورغم هذا يميل أشد المتحمسين لدعمه إلى الانتماء إلى مجموعة من ذوي الدخول المتوسطة الراكدة ومستويات متدنية من التعليم. تُرى ما الذي يجري حقا؟

يبدو من الواضح أن فوز ترامب نابع من الشعور بالعجز الاقتصادي، أو الخوف من فقدان القوة، بين أنصاره. فهم يرون أن شعاره البسيط "جَعْل أميركا عظيمة مرة أخرى" يبدو وكأنه "جَعْلُكم عظماء مرة أخرى"؛ وأن القوة الاقتصادية سوف تُمنَح للجموع، من دون انتزاع أي شيء من الناجحين بالفعل.

أما أولئك على الجانب السلبي من فجوة التفاوت المتزايدة الاتساع فهم لا يريدون عموما سياسات حكومية تبدو أشبه بالصدقات. وهم عادة لا يريدون من الحكومة أن تجعل النظام الضريبي أكثر تصاعدية، لفرض ضرائب عقابية على الأغنياء، من أجل إعطاء الأموال لهم. وتبدو عملية إعادة التوزيع في نظرهم مهينة. فهي أشبه بوصم المرء بالفشل. ويبدو النظام غير مستقر ومحصورا في علاقة التبعية، التي قد تنهار في أي لحظة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/hYuN4Y1/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.