Exterior of trump towers Peter Kramer/Getty Images

عالم دونالد ترامب الجديد

نيويورك - "ما نحبه سيدمرنا"، هذا ما قاله ألدوس هكسلي في عام 1932. وفي روايته "عالم جديد شجاع"، تنبأ أنه، بحلول 2540، سيكون الجنس البشري قد دُمر بسبب الجهل وشهوة الترفيه المستمر، وهيمنة التكنولوجيا، والإفراط في الماديات. مع انتخاب دونالد ترامب مؤخرا كرئيس للبلاد، يبدو أن الولايات المتحدة ستحقق تنبؤ هكسلي قبل أكثر من 500 سنة من الموعد المحدد.  

وقد ابتعدت الثقافة العامة الأميركية منذ فترة طويلة عن التفكير المتعالي، والذي غالبا ما يروج لحرية المساواة الشعبية كشرط مسبق للإبداع المطلق والرأسمالية المتوحشة التي يعتمدها. كل ما يحتاجه المرء لتحقيق النجاح هو الشجاعة والمثابرة.

كان ذلك اقتراحا جذابا بالنسبة لدولة مثل الاتحاد السوفيتي، التي كانت أقرب إلى عالم الرواية البائسة الخاصة بجورج أورويل عام 1984. حين ألغت الحكومة كل إبداع ثقافي، بدت الروح الشعبية والخيال الذي كانت تجسده أمريكا كحلم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/CbZrIU2/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.