Poland Trump NurPhoto/Getty Images

احتواء خطر ترامب في أوروبا

بروكسل - من الواضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليس قائدا للعالم الحر. ووفقا لدراسة جديدة لمركز أبحاث بيو ، فهو لا يحظى بشعبية كبيرة في معظم البلدان، وقد أضر بالفعل بسمعة الولايات المتحدة.

ويرى مركز بيو أن ثلاثة أرباع العالم لا يثقون في ترامب، الذي تعد شعبيته في معظم الدول حاليا أقل من جورج بوش عندما غادر منصبه. وعند ذلك الوقت، كان بوش قد غزا العراق وترأس بداية الأزمة المالية العالمية عام 2008. حتى في كندا المجاورة، أعرب 22٪ فقط من الذين شملهم الاستطلاع عن ثقتهم في ترامب.

وتعد المشاعر تجاه ترامب أكثر سلبية في أوروبا الغربية. وفي ألمانيا، 6٪ فقط من المستطلعين يعتقدون أنه مؤهل للبقاء في منصبه الحالي، و 91٪ يعتبرونه مغرور. وبالمثل، فإن 89٪ من المستطلعين في المملكة المتحدة يعتقدون أن ترامب مغرور، ولا يزال 50٪ فقط يعتقدون أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لديهما علاقة خاصة الآن منذ توليه المنصب. وقد يساعد ذلك على تفسير سبب تأجيل زيارة ترامب الرسمية إلى المملكة المتحدة إلى أجل غير مسمى.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/wUzh1lK/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.