oneill65_CherissMayNurPhotoviaGettyImages_trumpwalkingawaypointing Cheriss May/NurPhoto via Getty Images

اقتصاد ترامب الأحادي الاتجاه

لندن– الآن، عندما يسألني الناس عن أحوالي، أجيبمازحا، أنني بخير، طالما أنني أتجاهل رئاسة دونالد ترامب في الولايات المتحدة، والبريكسيت، وأزمة الأحزاب السياسية الرئيسية في المملكة المتحدة، و أداء مانشستر يونايتد.

ولكن في الآونة الأخيرة، أصبحت سلسة الأحداث السيئة طويلة إلى درجة أصبح معها الحفاظ على روح الدعابة أمرا صعبا. ويجب على المرء الآن أن يُدرج في اللائحة الأزمة السياسية في هونغ كونغ، والنزاع الدبلوماسي والاقتصادي المتزايد بين اليابان وكوريا الجنوبية، وإلغاء الحكومة الهندية للحكم الذاتي في جامو وكشمير- والتوترات الهندية الباكستانية بشكل عام- والاضطرابات المتزايدة داخل مجلس الشيوخ الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا.

وما زاد الطين بلة، هو أن فصل الصيف لهذا العام يعرف طقسا قاسيا بشكل خاص: إذ كانت موجات الحر التي شهدتها أوروبا، والولايات المتحدة تذكيرا قويا بالآثار المتزايدة لتغير المناخ على حياتنا اليومية. أضف إلى كل هذا المصادر المستمرة الأخرى لعدم اليقين العالمي– بما في ذلك الشرق الأوسط، وروسيا في عهد الرئيس فلاديمير بوتين و اضطرابات التواصل الاجتماعي، ومقاومة مضادات الميكروبات– وكل هذه العوامل تؤدي إلى اليأس.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/QVRBxyiar