Trump and Modi meeting Win McNamee/Getty Images

بداية ترامب القوية والمفاجئة مع الهند

واشنطن - تم الاجتماع الاخير بين رئيس الوزراء الهندى نارندرا مودي والرئيس الامريكى دونالد ترامب، وكانت التوقعات متواضعة. وحتى الحكومة الهندية قللت من زيارة مودي للبيت الابيض كزيارة "عادية  ". ومع ذلك، انتهى زعيما الدولتين الديموقراطيتين الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم إلى تحقيق تقدم هام، مما يدل على قوة الدبلوماسية لتحويل التحديات إلى فرص.

إن العلاقة بين الولايات المتحدة والهند، على الرغم من أنهما أصبحتا قريبتان من بعضهما البعض، كانت مثقلة بالقلق المتبادل حتى وقت متأخر. بالنسبة لإدارة ترامب، ركزت المخاوف حول قضايا مثل تزايد العجز في التجارة الثنائية، وتشريد العاملين في الولايات المتحدة من قبل المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات الهندية، واستخدام الهند المزعوم لاتفاق باريس للمناخ  لاستخراج مليارات الدولارات من المساعدات.

الهند، من جانبها، كانت قلقة على نحو متزايد بشأن نظرة إدارة ترامب الانعزالية، وعلى وجه الخصوص، بشأن التراجع واضح إزاء آسيا، حيث كانت الولايات المتحدة الضامن الرئيسي للأمن على مدى السنوات ال 70 الماضية. وقد أدت هذه التصورات إلى إضعاف الآمال في أن الهند والولايات المتحدة  شريكان استراتيجيان موثوق بهما.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/zZEoTZD/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.