Ivanka and Trump The Washington Post

نهاية شهر عسل ترامب بالنسبة للأسواق

نيويورك - عندما انتُخب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، ارتفعت أسواق الأسهم بشكل لافت. وكان المستثمرون في البداية مندهشون بسبب وعود ترامب المتعلقة بالتحفيز المالي وتحرير الطاقة والرعاية الصحية والخدمات المالية وخفض كبير في ضرائب الشركات والأفراد والعقارات، وخفض الضرائب على أرباح رأس المال. ولكن هل يستطيع اقتصاد ترامب الحفاظ على الارتفاع المستمر في أسعار الأسهم؟

ليس من الغريب أن يُسعد هذا الأمر الشركات والمستثمرين. وهذه النظرية الجمهورية التقليدية للاقتصاد، التي تقول إن فوائد الأثرياء تصل إلى الجميع، سوف تستفيد منه الشركات والأثرياء، في حين لا تفعل شيئا تقريبا لخلق فرص عمل أو زيادة دخل العمال ذوي الياقات الزرقاء ". وفقا لمركز بحثي غير حزبي "مركز السياسة الضريبية"، فإن ما يقرب من نصف الفوائد من التخفيضات الضريبية المقترحة من قبل ترامب ستذهب إلى 1٪ من ذوي الدخل المرتفع.

لكن الغرائز الحيوانية لقطاع الشركات قد يحل محلها الخوف البدائي: الأسواق الاقتصادية آخذة في الهبوط بالفعل، وبدأ شهر عسل ترامب مع المستثمرين يقترب من نهايته. هناك عدة أسباب لذلك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/oTY4KNQ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.