Donald Trump speaks about North Korea Nicholas Kamm/Getty Images

من يَـجْـبُن أولا

سيول ــ حتى وقتنا هذا، كانت الحرب الدائرة بين رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب ودكتاتور كوريا الشمالية كيم جونج أون حول برنامج كوريا الشمالية النووي كلامية فحسب. ولكن مع كل تطور جديد "يتعاظم خطر تحول الحرب الكلامية إلى حرب حقيقية"، على سبيل إعادة صياغة تعبير ونستون تشرشل.

في الأسبوع المنصرم، وفي أعقاب اختبار كوريا الشمالية الثاني لصاروخ باليستي (ذاتي الدفع) عابر للقارات هذا الصيف، وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع على فرض عقوبات جديدة أشد صرامة على الدولة الضئيلة الحجم. وكان الرد، الذي تناقلته وسائل الإعلام التي تديرها الدولة في كوريا الشمالية التعهد باتخاذ "خطوات استراتيجية مصحوبة بتحرك مادي شديد القسوة، مع تعبئة كل القوى الوطنية في كوريا الشمالية".

في اليوم التالي، خرج ترمب عن النص مؤكدا أن أي تهديدات أخرى من قِبَل كوريا الشمالية سوف تُقابَل "بقدر من قوة النيران والغضب لم يشهد له العالَم مثيلا من قبل قَط". وسرعان ما فعلت كوريا الشمالية ذلك على وجه التحديد، فهددت بتوجيه ضربة "شاملة" إلى أراضي جزيرة جوام التابعة للولايات المتحدة. فرد ترمب مؤكدا أن المؤسسة العسكرية الأميركية "على أتم درجات الاستعداد".

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/PODxopj/ar;