Trump governors' dinner Nicholas Kamm/Getty Images

هل الديمقراطية الليبرالية في تراجع؟

دينفر : لم يمر أكثر من شهرين على اعتلاء دونالد ترمب سدة الحكم لكن العديد من الأمريكان قد ضاقوا ذرعًا بهذه الدراما ويتسائلون ماذا تحمل الستة وأربعين شهرًا القادمة في طياتها.

ناهيك عن القلق المستمر فإن رئاسة ترمب الغريبة تطرح سؤالًا أكثر جوهرية وهو هل الديمقراطية الليبرالية مهددة الآن بفقد حصنها الحصين بعد أن أصبحت تحت الحصار في العديد من مواقعها الأمامية حول العالم؟ لو صح ذلك فإن آثار ذلك على سياسة الولايات المتحدة الخارجية والعالم ستكون بعيدة المدى.

وقد انتخبت الولايات المتحدة رئيسًا يبدو أن إدراكه للديمقراطية الأمريكية يقتصر على حقيقة أنه فاز بالمجمع الانتخابي وهذا يتطلب المرور سريعا على الدستور الأمريكي حيث يرد تعريف المجمع الانتخابي ولكن بإستثناء ذلك يبدو أن ترمب لديه قليل من الاحترام لنظام الدستور الخاص بالضوابط والتوازنات وفصل السلطات بين فروع الحكومة التنفيذية والقضائية والتشريعية ولا يحترم أيضًا السلطة الأمريكية الرابعة وهي الصحافة والتى شرع في وصفها بــ «عدو الشعب الأمريكي».

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/1Cn5Z2O/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.