19

التوجه نحو الملاجيء؟

الرياض - في أغسطس 2015،  نشرتُ تغريدة على تويتر أقول فيها إذا ما تم انتخاب دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة، سوف يتعين علينا "التوجه نحو الملاجيء."

كانت تُعتبر رئاسة ترامب مستبعدة جدا في ذلك الوقت، لكنها أصبحت حقيقية اليوم. ورغم أن الاحتماء داخل الملاجيء قد لا يكون الرد الأنسب (حتى الآن)، لكننا نعيش في عالم أخطر بلا شك.

منذ ما يقرب من عامين، حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي ووزير الخارجية السابق هنري كيسنجر لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ أنه "إذا نظرنا حول العالم، فإننا نجد الاضطراب والصراع في كل مكان". وكما لاحظ كيسنجر في ذلك الوقت، "لم تواجه الولايات المتحدة مثل هذه الأزمات الأكثر تنوعا وتعقيدا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية ".

وما يبدو صحيحا من وجهة نظر واشنطن، أصبح مؤكدا للغاية من وجهة نظر أوروبية. بصراحة، تشعر أوروبا كما لو كانت محاطة بحلقة من النار، من جهة هناك روسيا التحريفية والانتقامية في الشرق، ومن جهة أخرى هناك انهيار أنظمة متعددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الجنوب.