eichengreen131_ChipSomodevillaGettyImages_trumptalkingpointyhand Chip Somodevilla/Getty Images

صليب ترمب الذهبي

سنغافورة ــ تجري الآن عشرات المحاولات لتحليل قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بترشيح جودي شيلتون لعضوية مجلس الاحتياطي الفيدرالي نفسيا. يؤكد بعض المراقبين على إخلاص شيلتون كمستشارة مبكرة لحملة ترمب. ويشير آخرون إلى تحولها إلى "شخص مؤيد لأسعار الفائدة المنخفضة". وتسلط مجموعة ثالثة من المراقبين الضوء على مناصرتها لمعيار الذهب كوسيلة لعزل السياسة النقدية الأميركية عن بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي لا يمكن التعويل عليه.

الواقع أن كل هذه التفسيرات لا تدرك حقيقة الأمر، وهي أن شيلتون تؤيد أسعار الصرف الثابتة. ويلقى إيمانها بأسعار الصرف الثابتة استحسانا شديدا من قِبَل إدارة ترى في التلاعب بالعملة تهديدا لفرصها في تحقيق النصر في الحرب التجارية.

يريد فريق ترمب ضغط العجز التجاري الأميركي لتعزيز القدرة التنافسية لشركات التصنيع المحلية باستخدام التعريفات الجمركية لرفع أسعار السلع المستوردة. لكن تعريفة بنسبة 10% يجري التعويض عنها بخفض قيمة العملات الأجنبية مقابل الدولار بنسبة 10% تترك الأسعار النسبية للواردات الأميركية دون تغيير.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/soYguimar