Donald Trump and Stephen Bannon Mandel Ngan/Getty Images

بانون يُفرغ كل شيء

واشنطن العاصمة – أثار الكتاب الذي صدر للتو حول دونالد ترامب ورئاسته المختلة (نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض) قلق الكثيرين في واشنطن. وعلى الرغم من تهديد البيت الأبيض المشبوه دستوريا لمحاولة منع نشر هذا الكتاب، تم تقديم موعد نشره بأربعة أيام. ولكن جل المعلومات  التي يحتويها هذا الكتاب ليست كلها مفاجئة، على الرغم من القلق الكبير الذي سببته.

لم يتضح بعد كيف حصل مايكل وولف، مؤلف الكتاب المثير للجدل، على بعض معلوماته، ولكن من المؤكد أنه سجل العديد من مقابلاته، وخاصة تلك المستخدمة في المحادثات الطويلة التي تضمنها الكتاب. كان هدف وولف يتمثل في الحصول على شهادات منسوبة لكبار المسؤولين حول كيفية اشتغال الرئيس.

لكن الكتاب يخبرنا في الغالب عن ما كان يعرفه معظم الصحفيين السياسيين في واشنطن مسبقا: أن ترامب غير مؤهل ليكون رئيسا، وأن البيت الأبيض يعد نقطة شديدة الخطورة بسبب مساعدي الرئيس عديمي الخبرة. والمفاجأة الوحيدة هي أنها لم تظهر أي كوارث أخرى - على الأقل حتى الآن.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/5qqcYt2/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.