Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

drew45_Bill O'LearyThe Washington Post via Getty Images_trump dorian Bill O'Leary/The Washington Post via Getty Images

ترامب يواجه مشاكل جديدة

واشنطن العاصمة– في وقت يستعد فيه الكونغرس الأمريكي للاجتماع مجددا هذا الأسبوع، بعد استراحة دامت ستة أسابيع، تخوض الإدارة الأمريكية في جدال جله تقريبًا بسبب الرئيس دونالد ترامب. إذ كان سلوك ترامب في أكثر حالاته غرابة منذ توليه منصبه، وهذا راجع مما لا شك فيه، وإلى حد ما، إلى الذعر بسبب انتخابات عام 2020. ولديه أسباب أكثر من معظم الرؤساء الرسمين تفسر رغبته في إعادة انتخابه، لأنه لا يزال يواجه العديد من الدعاوى القضائية.

ولعل أكبر خطر سياسي يواجهه ترامب يكمن في الأدلة المتزايدة على أنه استغل الرئاسة ليحقق الثراء. وعلى عكس أسلافه، رفض ترامب وضع أصوله في صندوق الثقة العمياء، وتجري مقاضاته حاليا لقبول "المكافآت" المحظورة دستوريًا (مدفوعات الحكومات الأجنبية لرئيس ما). فعلى سبيل المثال، استخدم النظامُ السعودي وغيره، فنادقه بشكل مبالغ فيه، بما في ذلك فندق بالقرب من البيت الأبيض. كذلك، في قمة مجموعة السبع التي عقدت الشهر الماضي، قال ترامب أنه يريد استضافة اجتماع العام المقبل في منتجع مضطرب للغولف يملكه بالقرب من ميامي.

وربما يكون الناخبون قد اعتادوا على رعاية ترامب المتكررة لفنادقه، ومرافق الغولف المملوكة له (إلى جانب تكلفة الخدمة السرية ومرافقين آخرين). ووفقًا لإحدى التقديرات، بحلول منتصف يوليو، كان ترامب قد أمضى 194 يومًا في ملاعب الغولف المملوكة له، وحصلت بذلك منظمة ترامب على 109 مليون دولار. كما أنجزت مختلف مهام الحزب الجمهوري داخل ممتلكاته.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/pFuUGFTar;