Skip to main content
trump BRENDAN SMIALOWSKI/AFP/Getty Images

استراتيجية ترامب المعادية للاستخبارات

اتلانتا- لإكثر من عامين ، أغدق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المديح على الحكام السلطويين بالعالم ولم يحترم حلفاء امريكا الديمقراطيين وبذل جهود تنطوي على الغرور من اجلحل معضلة برنامج الاسلحة النووية لكوريا الشمالية ولكن بدأت تظهر الان تبعات السياسات الخارجية  المختلة لترامب . ان اكثر الاماكن التي تتجلى فيها تلك التبعات هي وكالات الاستخبارات الامريكية حيث يعاني المختصون المكلفون بحماية الامن القومي الامريكي من اجل جعل الرئيس يدرك الحقائق التي لا يرغب برؤيتها.

لقد اطلق ترامب بعد الايجاز السنوي المتعلق بالتهديدات المقدم للكونجرس في يناير موجة من التغريدات يتحدى فيها مصداقية شهادة رؤساء المخابرات الذين يعملون لديه وعلى الرغم من ان محتوى تلك التغريدات يعتبر طفوليا على وجه الخصوص ، الا ان من الخطأ اعتبارها على انها مجرد نوبة غضب من أكبر طفل بالبلاد . إن مشاكسة ترامب لها تأثير مباشر على قدرة العاملين في الاستخبارات على اداء مهام عملهم .

إن من الواضح ان نية ترامب تتجه الى تقويض زعماء الاستخبارات لديه فلقد ذكرت مصادر في البيت الابيض لم تتم تسميتها للصحفيين مؤخرا ان ترامب يتلهف للتخلص من دان كوتس مدير الاستخبارات الوطنيه . لقد وجه ترامب رسالة مهمه لكوتس من خلال وصفه وعلى وجه السرعة لشهادة مسؤولي الاستخبارات على انها "اخبار مزيفه" وهذه الرسالة مفادها ان وظيفة كوتس تعتمد ليس على اداءه، بل على رغبته في ارضاء الرئيس.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/J83gAtx/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions