Banknotes of US Dollar and RMB Zhang Peng/LightRocket via Getty Images

كيف نتجنب حربا تجارية بين الولايات المتحدة والصين

نيويورك ــ كان إعلان إدارة ترمب أن الولايات المتحدة ستعاقب الصين على سرقة الملكية الفكرية أحدث هجوم في نزاع تجاري متصاعد بين البلدين. ويأتي هذا الهجوم في أعقاب تعهد ترمب في الثامن من مارس/آذار بفرض تعريفات أعلى على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من الصين ــ وهي الخطوة التي يتوقع بعض المراقبين أن تخلف عواقب وخيمة على النظام التجاري العالمي.

ولكن في حين تعمل هذه العقوبات على توليد عناوين رئيسية مخيفة في وسائل الإعلام ــ وإثارة أعصاب المستثمرين ــ فإن مشروع القانون الضريبي الذي أقره الكونجرس الأميركي مؤخرا هو الذي سيؤدي إلى تفاقم التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وما لم تدرس عواقب هذه الخطوة بشكل كامل وواف، فقد تزداد العلاقات التجارية الثنائية سوءا إلى حد كبير قبل أن تتحسن.

فالتشريع الضريبي الجديد يعني اتساع عجز الحكومة الأميركية بنحو تريليون إلى تريليوني دولار على مدار العقد المقبل، وهو نقص في الادخار الوطني لن تعوض عنه الزيادة في مدخرات القطاع الخاص أو التخفيضات في استثمارات القطاع الخاص.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/X1e3eAD/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.