roach116_ANTHONY WALLACEAFP via Getty Images_liwenliangcoronaviruschina Anthony Wallace/AFP via Getty Images

خُـرافة الـمُـبْـلِـغ الصيني

نيوهيفن/هونج كونج ــ من الواضح أن الرأي العام في الولايات المتحدة يلقي باللائمة عن انتشار جائحة فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19 COVID-19) بالكامل على الصين. فهناك بدأ الفيروس على أية حال. وقد دأب الرئيس دونالد ترمب ووزير الخارجية مايك بومبيو على تأجيج النيران باتهام الصين بالتستر على الفاشية والسماح عن عِـلم بانتشار فيروس كورونا المستجد. لكن دليلهما الدامغ المفترض، المتمثل في المصير المأساوي الذي لاقاه كاشف الفساد البطولي لي وِن ليانج، ليس سوى محض هراء.

تزعم الخرافة أن الطبيب لي أُسـكِـت وعوقب من قِـبَـل المسؤولين الصينيين لأنه حَـذَّر في الثلاثين من ديسمبر/كانون الأول من عام 2019 من فيروس جديد ظهر في مستشفى ووهان حيث كان يعمل. وعندما تبين أنه اكتشف أمرا خطيرا ــ خطيرا للغاية في الحقيقة حتى أنه قتله في نهاية المطاف ــ غيرت الحكومة الصينية لهجتها واحتفلت بشجاعة لي. وكما تزعم هذه الحجة، فلو حدث ذلك في وقت أقرب فإن العالم كان ليتجنب هذه الجائحة المرعبة.

لكن هذا ليس ما حدث. كان لي شابا شجاعا. لكن أفعاله لم تكن غير عادية نسبيا. الواقع أن الدور الذي لعبه جرى تشويهه دون أي اعتبار للحقيقة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/j5ADt1Tar