Trump Saudi Arabia Mandel Ngan/AFP/Getty Images

نظام دونالد ترامب القديم

برينستون – لقد ظهر من قبل في التاريخ شيء مثل أمريكا دونالد ترامب، فمجرد التفكير في ذلك ستجد أن ترامب يقضي وقته إما في المكتب البيضاوي الذي هو الآن مزين  بستائر ذهبية أو في منتجعه مار إيه لاغو و الذي يحتوي على برج و بوابات حراسة و سرير أميري مغطى فهو يمثل النسخة الحديثة من لويس الرابع عشر و يعيش في نسخته الخاصة من قصر فرساي.

إن الرئيس الخامس و الأربعين للولايات المتحدة مثل نظيره التاريخي مهووس بالحقائق والأكاذيب والأصالة والتزوير فقد طالب عندما قام  بأول زيارة رسمية له إلى المملكة المتحدة بأن ينقل بموكب في شارع المول الشهير في لندن ، وقبل أن يمضي حتى مائة يوم على رئاسته أصدر أمرا بقتل الناس في سوريا بينما هو يتكلم حول "رؤية أجمل قطعة من كعكة الشوكولاته على الإطلاق ".

إن التاريخ لا يكرر نفسه ولكن كما زعم مارك توين فإن للتاريخ قافية وقد كانت هناك قافية تاريخية لترامب مع الماضي و لكن رئاسته ليست إعادة للفاشية في القرن العشرين كما قال المؤرخ ييل تيموثي سنايدر وآخرون. بدلا من ذلك، لقد أعاد الرئيس الأمريكي المهووس بالتلفاز شيء أكبر من ذلك بكثير وأكثر تمشيا مع خيال ديزني و هو البلاط الملكي الخاص به.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/4dFw9So/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.