Bloomberg/ Getty Images

معاناة الجمهوريين

واشنطن العاصمة- إن هذه أوقات عصيبة على الحزب الجمهوري الأمريكي فبينما تبنت معظم قواعد الحزب دونالد ترامب كمرشحهم الرئاسي فإن أعضاء الكونجرس الجمهوريين يجدون صعوبة في قبوله كحامل رايتهم علما أن ذلك لم يسبق له مثيل في تاريخ السياسة الأمريكية .

سيكون من الجيد أن نعتقد أن أولئك الجمهوريين الذين لم يؤيدوا ترامب ( أو عبروا عن تحفظات بشأنه) يقومون بذلك بسبب المبادىء ولكن الحقيقة هي أنه بينما يشعر هولاء بالقلق من سلوكه ومدى صلاحيته للمنصب فإن معظمهم أكثر قلقا من تأثير ترشيحه على مستقبلهم السياسي فهم يشعرون بالتشتت بين تحفظاتهم على قلة خبرة ترامب وعدم قدرتهم على التنبؤ بإفعاله وأسلوبه السوقي وبين حقيقة أن معظم قاعدتهم الإنتخابية تحبه وعلى الرغم من الكلام عن الوحدة بين الجمهوريين فإن 11 فقط من بين 54 عضو جمهوري في مجلس الشيوخ أيدوا ترامب وفي الكونجرس أيد 27 عضو فقط ترامب من بين 247 عضو جمهوري في الكونجرس.

وحتى لو لم يفز ترامب بترشيح الحزب الجمهوري فإن سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ معرضة للخطر هذا العام فهناك 24 عضو جمهوري سيواجهون إعادة الإنتخاب وهو رقم مرتفع بشكل غير إعتيادي وعلى أقل تقدير هناك خطر بإن يخسر 10 مقاعدهم ومن تلك المجموعة 6 فقط أيدوا ترامب .

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/rtWsxgj/ar;