frankel105_5m3photosGettyImages_tradeshippingcontainer 5m3photos/Getty Images

الحجة لصالح خفض التعريفات على الطريقة القديمة

واشنطن، العاصمة ــ اعتدنا على استخدام تعبير "نظرية الدراجة" كمجاز لوصف السياسة التجارية الدولية. فتماما كما لا يستطيع قائد الدراجة أن يقف عليها ساكنا ــ إذا يتعين عليه أن يستمر في التحرك إلى الأمام أو يسقط ــ قيل إن المفاوضين التجاريين يجب أن ينخرطوا في جولات متتالية من مفاوضات تحرير التجارة. وإلا فإن الانفتاح العالمي قد يستسلم تدريجيا للمصالح المستفيدة من سياسات الحماية.

لا أدري إن كانت هذه النظرية صحيحة حقا. في الواقع، لو بقيت الحكومات ساكنة في المكان في ما يتصل بالسياسة التجارية على مدار السنوات الثلاث الأخيرة، فإن العالم كان ليصبح أفضل حالا مما هو عليه الآن. فالتجارة الآن تترنح ــ تراجعت أحجام التداول العالمية بنسبة ملحوظة بلغت 1.1% على مدار الأشهر الاثني عشر الماضية ــ حيث تصادم سائقو الدراجات الحمقى غير الأكفاء ببعضهم بعضا.

وبمجرد تولي الدراجين الأكفاء المسؤولية مرة أخرى، فيمكنهم أن يفعلوا ما هو أسوأ من العودة إلى صيغة ما بعد الحرب العالمية الثانية في التفاوض على الإلغاء المتبادل للتعريفات الجمركية. يبدو هذا الاقتراح عتيق الطراز. ففي نهاية المطاف، هناك حقيقة بدهية مألوفة أخرى مفادها أن "التكامل الضحل" ــ إزالة الحواجز التجارية الواضحة مثل التعريفات الجمركية والحصص ــ اكتمل إلى حد كبير، وأن إحراز المزيد من التقدم الآن يتطلب "التكامل العميق" أو القواعد المتفق عليها بشكل متبادل لتنظيم بيئة الأعمال. لكن هذه الأجندة، على الرغم من مزاياها المحتملة، تبدو الآن أكثر طموحا مما ينبغي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/Bq7JDjvar;