Train station at night

الروبوتات واللاجئين

دافوس - انعقد المنتدى الاقتصادي العالمي هذا العام في دافوس حول موضوع الثورة الصناعية الرابعة. العنوان الفرعي كان ينبغي أن يكون: عن الروبوتات واللاجئين. على الرغم من أن عددا من الجلسات ركزت على الروائع التكنولوجية في المستقبل القريب، فقد أكد البعض الآخر عدم قدرة العالم على مواجهة واحدة من أقدم المشكلات الإنسانية: كيفية تغذية وإيواء ونجدة عدد كبير من السكان النازحين من ديارهم وبلدانهم بسبب النزاعات.

حدثت الثورة الصناعية الأولى مع اختراع المحرك البخاري والإنتاج الميكانيكي. وتم تعريف الثانية عن طريق الكهرباء والإنتاج الضخم؛ ثم الثالثة أي الثورة الرقمية، التي بدأت في سنة 1960 مع اختراع أجهزة الكمبيوتر وأشباه الموصلات والإنترنت.

ووفقا لرئيس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب، فقد بدأت الثورة الصناعية الرابعة  الآن، "التي تتميز بتواجد الإنترنت المتنقل أكثر فأكثر في كل مكان، من خلال أجهزة استشعار أصغر حجما وأكثر قوة التي أصبحت أرخص، ومن خلال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي". وبدأت هذه الثورة تدخل عالما تتشابك فيه الأنظمة الافتراضية والمادية في الصناعات التحويلية والخدمات وحتى جسم الإنسان نفسه.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/OoUuXYt/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.