41

السوق المغلق للأفكار التجارية

فوبيني- تخيل أنك نمت سنة 2006 وصحيت اليوم فإنك بالكاد سوف تتعرف على الإقتصاد العالمي وبينما كنت تحلم بثروات العقارات ، تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا إلى أزمة خانقة تعتبر الأصعب خلال الثمانين عاما المنصرمة والإقتصاد الصيني الذي تتحكم به الدولة تمكن سريعا من تجاوز ألمانيا واليابان ليصبح ثاني أكبر إقتصاد بالعالم ( وعلى الرغم من التباطؤ الآخير ، إلا أنه مهيء لتجاوز الولايات المتحدة الأمريكية).

نظرا للتحولات الضخمة وغير المتوقعة ، سوف تتفاجأ أكثر بالذي لم يتغير : الطريقة التي ينظر الإقتصاديون لأنفسهم وانضباطهم .

 وهو موقع يعنى بأبحاث الاقتصادIdeas.RePEc.orgلمعرفة ذلك يتوجب على المرء أن ينظر إلى كما يقدم لنا صورة مقربة ذات مصداقية عن تراتبية الإقتصاديين وهو مشابه لتصنيفات إتحاد التنس للمحترفين والذي يعنى بتصنيف لاعبي التنس المحترفين .إن الموقع مفتوح بالكامل ومجاني (بفضل مئات المتطوعين من 82 بلد) وهو موقع يحتفط بقاعدة بيانات غير مركزية على الإنترنت لحوالي مليوني بند من الأبحاث الأقتصادية بما في ذلك أوراق العمل ومقالات المجلات والكتب وبرامج الكمبيوتر .إن مؤشر النفوذ للموقع يقيم عدد المرات التي يتم فيها الإقتباس من كل مؤلف حيثتكتسب نقاطا طبقا لتأثيرها وتخسر نقاطا حسب عمر الإقتباس (وإلا فإن من المرجح أن إقتباسات آدم سميث وكارل ماركس سوف تتصدر القائمة).

نظرا لأنه يتم تحديث الترتيب كل شهر فإن الموقع أعلاه يمكن المرء من تتبع الإقتصاديين الذين ينظر اليهم من قبل نظراءهم على أنهم الأكثر تأثيرا مع مرور الزمن وعليه قمت بمقارنة التصنيفات من ديسمبر 2006 وسبتمبر 2015 لمعرفة ما إذا كان مؤشر تراتبية الإقتصاديين قد تطور مقارنة بالحقائق الإقتصادية .