emmott35_BEHROUZ MEHRIAFP via Getty Images_tokyoolympics Behrouz Mehri/AFP via Getty Images

ألعاب طوكيو ستستمر

لندن - بعد أن تم تأجيلها منذ عام 2020 بسبب اندلاع جائحة فيروس كوفيد 19، تقترب دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو من افتتاحها في الثالث والعشرون من يوليو / تموز في خضم العديد من الانتقادات. في الواقع، يتوقع اليابانيون والأجانب على حد سواء إلغاء الحدث، أو بالأحرى يُطالبون بذلك بشكل صريح.

ومن بين أولئك الذين يؤيدون إلغاء الألعاب أحد الشركاء الرسميين للحدث، صحيفة أساهي شيمبون. وفقًا لتفسير استطلاعات الرأي العام، يبدو أن هذا الموقف مدعوم بنسبة 60 إلى 80٪ من السكان اليابانيين. كما تُجادل مجموعات طبية مختلفة بأن دورة الألعاب الأولمبية ستفرض ضغوطًا غير مقبولة على النظام الصحي في اليابان في وقت لا يزال فيه الوباء مستشريًا. ومن أجل تأكيد هذا الشعور بالأزمة، أعلنت الحكومة اليابانية اليوم أن طوكيو ستكون في حالة طوارئ طوال دورة الألعاب.

لكن هذا كله غريب إلى حد ما. تجعل المجموعة المؤيدة لإلغاء الألعاب الأمر يبدو كما لو أن اليابان تشهد موجة مروعة من حالات الإصابة بفيروس كورونا. لكن من الواضح أن هذا ليس هو الحال. إن الوضع في اليابان يختلف تمامًا عن الوضع في الهند أو البرازيل. في 7 يوليو / تموز، على سبيل المثال، أبلغت اليابان، التي يبلغ عدد سكانها 120 مليون شخص، عن 1683 حالة مؤكدة فقط و 17 حالة وفاة، بانخفاض عن الذروة الأخيرة التي بلغت 6460 حالة جديدة في 14 مايو / آذار و 113 حالة وفاة في 23 مايو / آذار.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/mXt3hFHar