delong207_solidcolours_getty images_dollar solidcolours/Getty Images

على بنك الاحتياطي الفيدرالي شراء تأمين الركود

بيركلي – ربما يكون الركود العالمي المقبل بعيد المنال. فقد انخفضت احتمالات حدوث ركود في شمال الأطلسي بعد عام من الآن إلى حوالي الربع. قد يكون معدل النمو في ألمانيا إيجابيًا خلال هذا الربع، وقد تنتعش الصين أيضًا. وعلى الرغم من تباطؤ النمو في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ - إلى 1٪ أو نحو ذلك في هذا الربع - فقد يكون ذلك مؤقتا.

لنأمل حدوث ذلك. إذا حدث الركود التالي حقا، لن تتمكن البنوك المركزية في شمال الأطلسي من مواجهته بفعالية في غياب السياسات اللازمة. إذا حدث الركود، فسيكون مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قادرًا على خفض أسعار الفائدة بمقدار خمس نقاط مئوية، وهو إجراء شائع في مواجهة الركود. لكن في ظل معدلات الفائدة الآمنة القصيرة الأجل التي تبلغ 2.4٪ حالياً، سيصعب تحقيق ذلك. لا تزال أسعار الفائدة باليورو والين قريبة من الصفر، ولا يستطيع البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان تقديم الكثير من المساعدة.

لذلك، بالنظر إلى المستقبل، لا يتمثل الخطر الكبير في ارتفاع معدلات التضخم، ولا يمكن لمجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة بسرعة كافية لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد. على العكس من ذلك، سيحدث الخطر الحقيقي عندما يقع شمال الأطلسي في حالة ركود بعد عام من الآن، ولن تتمكن الحكومة من تقديم حوافز مالية كافية، ولن يستطيع مجلس الاحتياطي الفيدرالي تخفيض أسعار الفائدة بما فيه الكفاية - حتى لو حاول تحقيق الاستقرار في الاقتصاد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/WYNFMsz/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.