Dean Rohrer

أهمية ممارسة الأعمال

مدريد ــ في هذا الشهر، من المتوقع أن تصدر لجنة مراجعة مستقلة النتائج التي توصلت إليها بشأن تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي. وتتكاثر التكهنات بأن اللجنة قد توصي بممارسة الأعمال بالاستعانة بمصادر خارجية، فتزيل تصنيفاتها للدول من أجل تيسير ممارسة الأعمال فيها، أو حتى تزيل التقرير بالكامل.

وهذا التحدي ليس بالجديد، حيث كان المساهمون الأقوياء في البنك الدولي يحاولون إغراق المشروع منذ إنشائه في عام 2002. والآن تسعى الصين، الدولة صاحبة ثاني أضخم اقتصاد على مستوى العالم والتي اكتسبت نفوذاً متزايداً داخل البنك، إلى إضعاف التقرير من خلال إزالة تصنيفها بين أمور أخرى. (هذا العام، جاءت الصين في تقرير ممارسة الأعمال في المرتبة 91 بين 185 اقتصاداً وطنياً فحصها التقرير).

ولكن إفراغ تقرير ممارسة الأعمال من مضمونه أو بتره سوف يكون خطأً فادحاً ولن يسفر في الأساس إلا عن التخلص من الصالح مع الطالح. فمنهجيته سليمة إلى حد كبير، ومقاصده صالحة، ونتائجه مفيدة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/EtDErIs/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.