استخدام وإساءة استخدام الحرية الدينية

ملبورن ــ تُرى ما هي الحدود السليمة الصحيحة للحرية الدينية؟ تسوق لنا ماريان تايمي، زعيمة حزب الدفاع عن حقوق الحيوان في هولندا، هذه الإجابة: "الحرية الدينية تتوقف عندما تبدأ معاناة الإنسان أو الحيوان".

وقد اقترح حزب الدفاع عن حقوق الحيوان، وهو الحزب الوحيد المعني بحقوق الحيوان الممثل في برلمان وطني، اقترح قانوناً يقضي بصعق الحيوان قبل ذبحه. والواقع أن هذا الاقتراح كان سبباً في توحيد زعماء إسلاميين ويهود في الدفاع عما يعتبرونه تهديداً لحريتهم الدينية، لأن عقيدتهم الدينية تحظر أكل لحوم الحيوانات الغائبة عن شعورها عند ذبحها.

ولقد أعطى البرلمان الهولندي هؤلاء الزعماء عاماً كاملاً لكي يثبتوا أن الطرق التي تقررها دياناتهم للذبح لا تسبب ألماً أكثر مما يسببه الذبح بعد الصعق. وإذا عجزوا عن هذا فسوف يتم تنفيذ شرط الصعق قبل الذبح.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/kPT5jzr/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.