الاختبار النووي المطلق

نيويورك ـ في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، يقوم فريق مؤلف من 35 خبيراً بإطلاق برنامج تدريبي يتلخص في تنفيذ عملية تفتيش لمحاكاة لاختبار نووي بالقرب من البحر الميت في الأردن ـ وهي خطوة إلى الأمام في استكمال نظام عالمي للتحقق من تنفيذ معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

ثم في الثاني عشر من نوفمبر/تشرين الثاني، يعقد عدد من الحائزين على جائزة نوبل للسلام مؤتمر قمة في هيروشيما للتأكيد على أولوية نزع السلاح النووي وتجديد التزامهم بتعزيز هذه الأولوية.

وهناك عدد لا يحصى من المبادرات الدولية الأخرى التي تعكس ثورة أوسع نطاقاً فيما يتصل بالتعامل مع قضية الأسلحة النووية ـ وهذه الثورة موضع ترحيب وقد أتت بعد طول انتظار.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/AWveO2Z/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.