ألمانيا تفقد ذاكرتها

برلين ــ إن الوضع في أوروبا الآن خطير ــ خطير للغاية. فمن كان ليتصور أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد يدعو حكومات منطقة اليورو إلى استجماع الشجاعة اللازمة لإنشاء اتحاد مالي (يعمل بموجب موازنة مشتركة وسياسة ضريبية مشتركة وديون عامة ذات ضمانات مشتركة)؟ بل إن كاميرون يزعم أيضاً أن التكامل السياسي الأكثر عمقاً هو السبيل الوحيد لوقف انهيار اليورو.

رئيس وزراء بريطاني محافظ! لقد أمسكت النار بالبيت الأوروبي، وداوننج ستريت يدعو إلى استجابة عقلانية وحازمة من قِبَل فريق الإطفاء.

ولكن من المؤسف أن فريق الإطفاء تقوده ألمانيا، ورئيسة الفريق هي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. ونتيجة لهذا فإن أوروبا لا تزال تحاول إخماد النيران بصب البنزين عليها ــ التقشف الذي فرضته ألمانيا ــ وكانت النتيجة أن الأزمة المالية في منطقة اليورو تحولت في غضون ثلاثة أعوام فقط إلى أزمة تهدد وجود أوروبا بالكامل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Yz5Whm1/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.