0

تحالف سوزوكي

طوكيوـ إن "سوزوكي" من أكثر أسماء العائلات شعبية في اليابان، وهو الاسم التجاري للسيارة الأكثر شعبية في الهند. وتستحوذ شركة الآن سوزوكي على حصة تبلغ 55,6% من السيارات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الهند، حيث يبلغ تعداد أفراد الطبقة المتوسطة القادرة على شراء مثل هذه السيارات حوالي 200 إلى 300 مليون من إجمالي تعداد سكان البلاد الذي بلغ 1,15 مليار نسمة.

ظل الهنود لفترة طويلة يستخدمون عربات الريكشا العاملة بمحرك أو العاملة بدون محرك في انتقالاتهم اليومية. ويرجع أصل لفظة "ريكشا" إلى الكلمة اليابانية "جينريكشا" والتي تعني حرفياً "المركبة التي تعمل بالقوة البشرية". وحقيقة أن الاسم "سوزوكي" أصبح اليوم مرادفاً للسيارة في الهند توحي بمدى التقارب في العلاقة بين البلدين.

الواقع أن الهند واليابان حليفتان طبيعيتان، وتكاد مصالحهما الاستراتيجية تكون متوافقة تماماً، وكل من البلدين يشترك مع الآخر في رغبته في تثبيت استقرار آسيا والحفاظ على توازن القوى الآسيوية. لذا فليس من المستغرب أن تسعى اليابان إلى تنمية علاقات اقتصادية واستراتيجية أوثق مع الهند.

كانت سوزوكي موتور كوربوريشن قد دخلت السوق الهندية لأول مرة في عام 1982، حين بدأت مشروعاً مشتركاً مع ماروتي أوديوج، وهي شركة هندية مملوكة للدولة. وعلى الرغم من العديد من النجاحات والكبوات ـ والمنافسة الشرسة من جانب شركات تصنيع السيارات الكبرى الأخرى، بما في ذلك العملاق الهندي تاتا موتورز ـ فقد نجحت شركة سوزوكي في ترسيخ علامتها التجارية باعتبارها "سيارة الشعب" في الهند.