Dean Rohrer

الصين وفريق الأحلام

نيوهافين ــ إن انتقال الزعامة مؤخراً في الصين تم تصوير على نطاق واسع بوصفه انتصاراً للمحافظين المتشددين ونكسة لقضية الإصلاح ــ وهو التوصيف الذي زاد من عمق الكآبة التي تغلب على التصورات الغربية للصين. والواقع أن لا شيء قد يكون أبعد من هذا عن الحقيقة.

إن شي جين بينج ولي كه تشيانج ــ المسؤولين الأكبر في المجلس الحاكم الجديد في الصين (اللجنة الدائمة للمكتب السياسي) ــ حاصلان على تعليم جيد، ومن محبي السفر والترحال، ومن المفكرين من ذوي الثقافة الرفيعة الذين يساهمون بثروة من الخبرات في التصدي للتحديات العديدة التي تواجهها الصين. وبانتمائهما إلى الجيل الخامس من الزعماء، فإنهما يواصلان تقدمهما الثابت في اكتساب الكفاءة التي ميزت كافة عمليات انتقال الزعامة في الصين منذ ظهور دنج شياو بينج في أواخر سبعينيات القرن العشرين.

ولئن كان من السابق للأوان تماماً أن نحكم على الأسلوب والاتجاه الذي قد يسلكه زعماء الصين الجدد، فهناك ثلاث إشارات مبكرة تستحق الملاحظة. الأولى أن تولي شي للسلطة كان أكثر اكتمالاً مما كان عليه الحال في انتقال السلطة سابقا. فبتولي زمام كل من الحزب الشيوعي الصيني واللجنة العسكرية المركزية بشكل مباشر، تصبح لديه فرصة أكبر لوضع بصمته الشخصية على السياسة مقارنة بمن سبقه من الرؤساء في بداية إداراتهم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/EvWK9VL/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.