علم الوخز بالإبر

ظل الوخز بالإبر، مثله في ذلك كمثل العديد من العلوم الطبية الصينية التقليدية، يُـنْـظَر إليه في الغرب طيلة قرون من الزمان نظرة شك وارتياب. ولكن يبدو أن الوخز بالإبر يصادف نجاحاً في علاج العديد من الأمراض، ولكن كيف؟ تُـرى هل نستطيع أن نجد إجابة علمية لهذا السؤال؟

منذ أمد بعيد يرى أغلب الأطباء والمرضى الصينيين أن الوخز بالإبر علاج فعّال للسكتة الدماغية على سبيل المثال، وذلك من خلال استخدامه لتحسين وظائف الحركة والكلام، والوظائف الأخرى التي تتلفها السكتة الدماغية. ولقد أثبتت إحدى دراسات المسح أن 66% من الأطباء الصينيين يستخدمون الوخز بالإبر على نحو روتيني في علاج الآثار المترتبة على السكتة الدماغية. ويرى 63% من الأطباء الذين شملتهم الدراسة أن الوخز بالإبر علاج فعّال. ويعتقد 36% منهم أن فعالية الوخز بالإبر تظل غير مؤكدة، ربما لأن القاعدة العلمية لهذا الفن ما تزال جديدة للغاية.

لكن الآونة الأخيرة شهدت ظهور عدد من الدراسات العلمية المنظمة لتأثيرات الوخز بالإبر في مثل هذه العلاجات. وتقريباً كانت كل التجارب التي أجريت في الصين على الوخز بالإبر كعلاج للسكتة الدماغية إيجابية. إلا أن دراسة حديثة أخرى أجريت في المملكة المتحدة أظهرت أن الأبحاث التي أجريت في العديد من البلدان كانت جميعها في صالح الوخز بالإبر كعلاج للضرر الذي تحدثه السكتة الدماغية. والحقيقة أن كل التجارب التي أجريت قبل شهر يونيو/حزيران 1995 في الصين واليابان وهونج كونج وتايوان اعتبرت إيجابية من قِـبَل الباحثين البريطانيين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/LgoVKv8/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.