8

صعود اقتصاد جذب الانتباه

موسكو- لقد تم توجيه السؤال التالي لي مؤخرا وهو كيف قام الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي الالكترونية بتغيير العالم ؟ ان اجابتي الاعتيادية هي انها تغير توازن القوة بين الافراد والمؤسسات ولكن كان الحضور حضورا مثقفا للغاية ويضم اقتصاديين وطلاب والذين كانوا يحتفلون بالذكرى العشرين لتأسيس المعهد الاقتصادي الجديد في موسكو . لقد كنت في حاجة لمادة جديدة.

لذا فلقد قمت بتحدي الحضور للتفكير على النحو التالي : خلال معظم فترات التاريخ الانساني لم يكن هناك اقتصاد مبني على اساس التجارة والبضائع التي يمكن استبدالها. لقد كان الناس يعملون ضمن مجموعات صغيرة وكانوا يعتنون بانفسهم . لقد كانت الحاجة تحدد نشاط الانسان فاذا لم تستطع ان تزرع او تصيد طعامك فانك سوف تموت او ترحل . ان التخصص والتجارة والتسعير – ناهيك عن الاديان والمؤسسات الدينية غير المنتجة اقتصاديا والانتاج الجماعي ووسائل الاعلام والحكومات – هي تطورات حديثة .

ان عالمنا الحالي هو خليط من أناس ما زالوا يعيلون بدون دخل خارجي تقريبا واناس يقومون بتوليد الفائض واستهلاكه واناس اخرين يقومون باستهلاك الفائض الذي يقوم الاخرون بتوليده. لقد انتشرت اسعار البضائع عالميا بالرغم من تأثرها بالظروف والقيود المحلية ( بما في ذلك الضرائب الجمركية وغيرها من الاجراءات الحمائية في الصين وروسيا وامريكا وغيرها ).

ان العديد من النشاطات والتي تم اداءها في السابق مجانا (عادة ضمن العائلة ) مثل الجنس وصيانة المنزل ورعاية المرضى وكبار السن يتم في حالات كثيرة الاستعانة بمصادر خارجية لتأديتها واصبحت تعتبر بمثابة مردود اقتصادي فالناس الذين تساوي مهاراتهم لنقل 50 دولارا بالساعة يمضون معظم وقتهم وهم يجنون 50 دولارا بالساعة بدلا من تأدية اعمال روتينية تساوي 10 او 20 دولار بالساعة.