المسيرة الطويلة الحقيقية

لكل دولة أسطورتها المؤسسة. وأسطورة الصين هي "المسيرة الطويلة" ـ وهي تشبه قصة خروج بني إسرائيل من مصر تحت قيادة موسى. ولقد نشأت منذ صغري وتربيت على هذه الأسطورة.

تحكي الأسطورة الصينية، باختصار، قصة الحزب الشيوعي أيام نشأته الأولى حين أبـْعـِد مع جيوشه الثلاثة الحمر عن قواعده في الجنوب على يد حكومة شيانج كايشِك القومية في أوائل ثلاثينيات القرن العشرين. ومع ملاحقة الأعداء لهم وغاراتهم المتكررة عليهم، اضطروا إلى عبور جبال شاهقة، وأنهار هادرة، وسهول شاسعة، حيث ظل ماو يوجه المسيرة من نصر إلى نصر. وبعد أن قطعت عشرة آلاف ميل خلال عامين من الجلد والمثابرة والشجاعة والأمل في مواجهة عقبات كئود وظروف مستحيلة، نجحت الجيوش الحمراء في الوصول إلى شمال غرب الصين. ولم يتبق من أصل مائتي ألف جندي إلا خمسهم، وعلى الرغم من الإنهاك والإجهاد إلا أنهم ظلوا يتحلون بالجرأة والتحدي. وبعد عقد من الزمان أصبحوا قادرين على مقاومة أعدائهم والرد عليهم، فنجحوا في إلحاق الهزيمة بقوات شيانج كايشِك وأسسوا الصين الجديدة تحت زعامة ماو.

ولكن تُـرى ما مدى اتفاق أسطورة تأسيس الصين مع الواقع والحقيقة؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/7OGY3mY/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.