chellaney130_KIYOSHI OTAPOOLAFP via Getty Images_quad meeting Kiyoshi Ota/Pool/AFP via Getty Images

التحالف الرباعي يكشر عن أنيابه

بيركلي ــ الرباعي تحالف حر غير مقيد يتألف من الديمقراطيات الأربعة الرائدة في منطقة المحيط الهادي الهندي، في عامنا هذا بدأ يتماسك ويترسخ ردا على السياسة الخارجية العدوانية التي تنتهجها الصين. في أعقاب اجتماع أخير في طوكيو ضم كبار مسؤولي السياسة الخارجية في هذه الديمقراطيات، تعمل أستراليا، والهند، واليابان، والولايات المتحدة الآن بنشاط نحو إنشاء بنية أمنية جديدة متعددة الأطراف للمنطقة. والفكرة ليست إنشاء نسخة آسيوية من منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، بل تطوير شراكة أمنية وثيقة تستند إلى قيم ومصالح مشتركة، بما في ذلك سيادة القانون، وحرية الملاحة، واحترام السلامة الإقليمية والسيادة، وحل النزاعات بالطرق السلمية، والأسواق الحرة، والتجارة الحرة.

تمثل الصين تحديا متناميا لكل هذه المبادئ. في وقت حيث يناضل العالم في التصدي لجائحة نشأت في الصين، أعطت النزعة التوسعية التي تنتهجها هذه الدولة وسلوكها المارق زخما جديدا لتطور الرباعي نحو ترتيب أمني رسمي متماسك.

بطبيعة الحال، يمتد تركيز الرباعي أيضا إلى ما وراء الصين، بهدف ضمان التوازن المستقر للقوى داخل "منطقة الهادي الهندي الحرة المفتوحة". جرى تفصيل هذا المفهوم بوضوح لأول مرة في عام 2016 من قِـبَـل رئيس الوزراء الياباني آنذاك شينزو آبي، وسرعان ما أصبح العمود الفقري للاستراتيجية الإقليمية الأميركية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/KT3wjFVar