مكانة حلف شمال الأطلنطي

اليوم يلتقي رؤساء، ورؤساء حكومات الدول الأعضاء الست والعشرين بمنظمة حلف شمال الأطلنطي (الناتو) بمقر قيادة الحلف في بروكسل. ولقد أتوا إلى هنا لكي يبرهنوا على روح الوحدة التي تسود المجتمع الممتد عبر الأطلسي، وكلهم عزم على التطلع إلى المستقبل
وقد أدركوا قيمة العمل المشترك.

ولكن هناك قضايا على قدر كبير من الأهمية يتعين عليهم أن يتناولوها بالبحث والدراسة، ليس فقط فيما يتصل بتوجيه مهام وعمليات منظمة حلف شمال الأطلنطي، بل فيما يتصل أيضاً بمستقبل التعاون الأمني بين ضفتي الأطلنطي والدور الذي سيضطلع به الحلف.

ويعكس هذا النطاق العريض من القضايا المطروحة للمناقشة المكانة الأساسية للحلف في مواجهة التحديات الأمنية التي يتعرض لها العالم اليوم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/pMDKx5H/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.