John Overmyer

ثمن التقاعس

بيركلي ـ هل نستطيع أن نجزم بأن حكومات العالم قادرة على إبقاء الاقتصاد العالمي بعيداً عن الكساد العميق المطول؟ منذ ثلاثة أشهر كنت لأقول ampquot;أجل، بلا أدنى شكampquot;. أما الآن فلم أعد واثقاً إلى هذا الحد.

والمشكلة ليست أن الحكومات غير متأكدة بشأن ما ينبغي عليها أن تفعله. ذلك أن قائمة المعايرة القياسية لما ينبغي أن يتخذ من تدابير في أي أزمة مالية سعياً إلى تفادي الكساد العميق المطول ظلت تتطور بالتدريج على مدى قرنين من الزمان: بواسطة محافظ بنك انجلترا كورنيليوس بولر في عام 1825؛ ثم على يد رئيس تحرير صحيفة الإيكونوميست في العصر الفيكتوري والتر بادجيت ؛ وأخيراً بواسطة علماء الاقتصاد إرفينج فيشر ، و جون ماينارد كينـز ، و ميلتون فريدمان ، بين آخرين.

بل إن المشكلة الرئيسية في مثل هذه الأوقات تكمن في ارتفاع الطلب من جانب المستثمرين على الأصول المأمونة المضمونة السائلة، وانخفاض الطلب على الأصول التي تؤسس وتمول رأس المال المنتج في الاقتصاد. والحل الواضح هنا يتلخص في مبادرة الحكومات إلى توفير المزيد من النقود لإشباع الطلب على الأصول المأمونة المضمونة السائلة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/ZQotUKA/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.